٢٠٠٦/١١/٢٣

حد الذهاب إلى السينما

" قال ممثلون اسلاميون وشهود عيان ان حوالى مئة شخص جلدوا في الصومال بعدما اوقفتهم الشرطة الاسلامية في دور للسينما جنوب البلاد. وذكر نوري علي فرح القائد الاسلامي لمدينة ماركا الواقعة على بعد حوالى مئة كيلومتر جنوب مقديشو في اتصال هاتفي لوكالة الصحافة الفرنسية أنه تمت مداهمة اربع دور للسينما وايقاف اشخاص كانوا يشاهدون أفلاما هندية"
المصدر: العربية نت

الحمد لله الذي جعلنا مسلمين
و لم يجعلنا سلفيين

٢٠٠٦/١١/٢٢

فداك دمي يا حجابي

فاروق حسني وزير ثقافة كأي إنسان له سيئاته وله حسناته. في عهده إتسرقت أثار مصر و إتهربت بره. و مات العشرات في محرقة بني سويف. و إنحطت الثقافة و الفنون لأدني مستوي. لكن محدش عمره طالب بإقالته فمن الممكن أن تكون كلها مجرد سوء حظ و هو غير مسؤول عنها! لحد ما إتسحب من لسانه و غلط في الذات الحجابية. و يا عيني عال حصله, إستجوابات في مجلس الشعب و شتيمة في كل مكان و حتى الحكومة. و بكره نلاقي مظاهرات و ملصقات على السيارات من نوعية "فداك روحي و دمي يا حجابي".
عارفين إن الحجاب فرض و على رأي ملصقات الجماعات الإسلامية في المترو "حجابك ستر لك" و "حجابك قبل مماتك" و الكلام الجامد ده. بس من الأخر هو حر يقول إل عاوزه و مالأخر يعني يتفلق. يعني سكتنا على كل بلاويه و ديه إل دايقتنا قوي!؟ ما هو لو حجرنا على حرية وزير في إبداء رأيه, مانجيش نعيط بعد كده و نقول عايزين حرية. طب دول الناس, الحكومة بقى ليه هيا كمان و كمال الشاذلي النهارده بيقول أن بنته و مدامته متحجبين و كلام كده معناه إننا حكومة إسلامية و مية مية و بنصلي الفرض في وقته و طالبين الرضا و السماح من نواب الإخوان.

٢٠٠٦/١١/١١

كورال المدونين

الساحة التدوينية في مصر تحولت مؤخرا إلى ما يشبه الكورال التدويني
فلو تذكرون موضوع ليلى على سبيل المثال فهو بدأ في مدونة أو إثنين ثم شرع كل مدون في التعليق على نفس الموضوع في مدونته
ثم جاء موضوع التحرشات و مرة أخرى أصبح كل مدون مجبر على الكتابة في نفس الموضوع
وكل مرة كنت أجد نفسي مجبرا على الإدلاء بدلوي فالناس في تلك اللحظة منتظرة من كل واحد أن يكتب في نفس الموضوع و لو حاول الكتابة في موضوع مختلف ربما لن يهتموا ولن يقرأوا له
حتى جاءت ليلة القبض على عبكريم وطبعا كل مدون يجب أن يكتب عنه و يطالب الحكومة باللإفراج عنه
و هنا بدأت أفكر هل فعلا يستحق عبكريم أن نطالب بالإفراج عنه
أنا إلى هذه اللحظة لا أجد إجابة علي هذا السؤال و كأن هناك في عقلي شخصان يتناحران
أنا الأول يرى أن عبكريم لا يستحق فهو يسب المسلمين - أي يسبني أنا شخصيا بصورة أو بأخرى - و بالتالى فهو ليس الشخص المناسب الذي من الممكن أن نجعله رمزا لحرية التعبير. و هناك أيضا سبب أخر للتراجع عن مساندته فالحكومة من الواضح أنها بتتلكك للمدونين و بالتالي فليس من المستحب أن نستفزها خصوصا لو كان السبب هو القبض على واحد مثل عبكريم
أما أنا الثاني فيختلف مع أنا الأول جملة و تفصيلا فهو يرى أننا يجب ألا ندافع عن حرية الرأى فقط حين يكون هذا الرأي متطابق مع رأينا و أنه حر في السباب كما أننا أحرار إننا نشتم أهله لو شئنا. و بالنسبة لإستفزاز الحكومة فدور المدون أن يتكلم بصراحة و من العار عليه أن يجبن و لا يقول ما يراه صحيحا و لو الحكومة هذه المرة ألقت القبض علي شخص مثل عبكريم فما الذي يمنعها من القبض علي و عليك في المستقبل
الملاحظ أن هذه المرة الكورال إنقسم إلى إثنين و كل منهم يغني في جانب - قسم معه و قسم ضده - لكنهم إتفقو أن يغنوا هما الإثنين أغنية عبكريم
أما أنا فحتى الآن أعتقد أنني سأنزوي جانبا هذه المرة و لن أغني مع أي من فرقتي الكورال العبكريمي في محاولة لمراجعة النفس و التخلص من ثقافة الكورال التي أصبحت تغلب علينا

٢٠٠٦/١١/١٠

مية مية

إسلام صاحب مدونة "خطوة عزيزة" هو المشترك رقم 100 في قهوة المونين المصريين
و بالتالي المقالة ديه للإحتفال به و بالجروب كمان
يلا كل واحد يروح على قسم التعليقات حيلاقي هناك بوفيه مفتوح
و كل 100 مشترك وإنتو طيبين

http://www.khatwa.blogspot.com

٢٠٠٦/١١/٠٨

نصيحة لكل مجرم - كيف تكون بطلا

أن تصبح بطلا في عين الناس ليس بالأمر الصعب. بل أن الأخلاق و الوطنية و العدل و ما إلى ذلك من تفاهات لا يفيد. كل ما عليك هو أن تبدأ بمهاجمة أمريكا و إسرائيل - بالكلام فقط - و الناس ستغفر لك كل شئ و ستعتبرك بطل العروبة وصلاح الدين هذا العصر. و لا يوجد ما يمنع من أن تقتل بعض الأكراد و الأقليات فلا أحد يهتم. و بعد ذلك ستجد من يعتبر معتقالاتك من أجل حماية بلدك و سيعتبروا ديكتاتوريتك أمر مطلوب لحفظ بلادك و سيتهموا شعبك الذي ذاق الويلات و قضي في مقابرك الجماعية بأنه شعب مجرم و عميل و يستحق أكثر من ذلك لأنه في الأصل شعب من العبيد.
و كن مطمئنا أنه لو حاكمك شعبك يوما ما ستهب الجماهير العربية - إل إيدها في المية - للدفاع عنك و إتهام المحاكمة بالعمالة و غياب العدالة و ستخلد في ذاكرتهم كبطل عظيم حيا أو ميتا.

٢٠٠٦/١١/٠٤

الأكثر قرأة و تعليقا

كما هو واضح من الصورة المأخوذة من موقع العربية فالحوار الذي تم إجراؤه مع وائل عباس بخصوص الخبر الذي نشره بالتوازي مع مالك حول حوادث التحرش التي شاهدوها أول يوم العيد هو الأكثر جذبا لإهتمام الناس. يعني بالبلدي "شكله داس على الوتر" و حتى لو كان الموضوع مفبرك كما تحاول بعض الصحف أن تقول فإنه لا يمنع من إنتشار هذا الفعل المشين.
بعض التعليقات منصبة حول أشياء مثل "البنات هما إل غلطانين و ولاد ستين في سبعين" أو "الذهاب للسينما هو السبب" أو "هذه إشاعات مغرضه هدفها أمن و سلامة الوطن" لكن هذا لا يمنع من وجود تعليقات أخري تؤيد وائل و تحاول إيجاد الأسباب الحقيقة لمثل هذا الأمر.
كون الخبر جاء من مصر لا يعني أن البلدان العربية الأخرى لا تعاني من نفس الموضوع و بالتالي فأحد التعليقات على الخبر "الحمد لله إني سعودية" قد إستفذني كثيرا.
كثرة التعليقا أيضا تؤيد نظريتي أن أكثر الأخبار التي يهتم بها الناس في وهذه البقعة من العالم هي تلك التي تتعلق بالدين أو الجنس.