٢٠٠٩/١٢/٢٨

حبيبتي لا تخطئ أبدا

كأي محب عاشق لحبيبته فأنا أرفض أن أعير أذني لأي لسان قد تسول له نفسه ليقدح فيها أو ينتقدها. فهي بالنسبة لي لا تخطئ أبدا, و الناس من حولي مجرد حساد لها تدفعهم غيرتهم الدائمة لها لإتهامها بالباطل.
أه ... معذرة ... يبدو أني إندفعت للكتابة و نسيت أن أعرفكم بمحبوبتي, لكن دعكم من تلك الشكليات, فدعوني أحكي لكم ما حدث و ربما يكون هناك متسع للتعارف في النهاية.
البداية كانت من شهر تقريبا حينما كانت مصر تحارب ... عذرا ... أقصد تلاعب الجزائر من أجل التأهل لكاس العالم. المهم إن مصر إتغلبت و العبد لله نام متنكد و قرفان, لكن حبيبتي كعادتها دائما أخذت تسوق لي مبررات هزيمتها, فالمبارة كانت في أجواء غير طبيعية و الجزائريين السفاحين كانوا مدججين بالسلاح و إعتدوا على المئات من الأبرياء من الجمهور المصري, و كعادتي صدقتها, حتي حين لم تستطع أن تجلب لي ولو لقطة فيديو أو صورة واحدة توكد بها روايتها, لكنني صدقتها لأنها كما قلت لكم لا تخطئ أبدا. ثم كيف أكذبها و خيرة شباب مصر و إعلاميها و مثقفيها يؤكدون تلك الواقعة الأثمة. بل إنها أثلجت صدري حين بشرتني بأنه بعد التقدم بشكوى للفيفا فإنه من المؤكد أن تتأهل مصر لكاس العالم بدلا من الجزائر و مش بعيد أن يقوم الناتو بقصف الجزائر و إحتلالها عقابا لها.
و مرت الأيام و قررت حبيبتي بناء جدار يفصلها عن جارتها في فلسطين, و كما توقعت, فإن حسادها في كل مكان بدأوا في إتهامها بالخيانة و أنها بذلك تخنق جارتها المسكينة بمحاصرتها لها و منع الماء و الدواء عنها. لكنها تلك المرة أيضا نجحت في إقناعي ببراءتها, و أمضيت ليلتي أستمع إليها و هي تحكي لي عن جارتنا الدون التي تنتهز أي فرصة للإنقضاض علي بيتنا و سرقة ما به من طعام و شراب, و ذكرتني كيف أنها تصرفت بحكمة العام الماضي أيضا حين لم تسمح لجارتنا بإستغلال طيبتها المفرطة, و كيف أنها إستطاعت أن تردعها و توريها العين الحمرا, بل إنها ذكرتني بأن من ينتقدوها في البلاد العربية و أوروبا و كل مكان هم نفسهم من إنتقدوها العام الماضي. فكلهم يحقدون عليها و يهاجمونها لأنها أجمل و أنضف و أشرف منهم جميعا. و ذكرتني بأنها الوحيدة التي كانت تعطف على جارتنا و أن من ينتقدونها هم مجرد عملاء لإسرائيل بما فيهم السيد حسن نصرالله, فحربة لإسرائيل كانت تمثيلية و تحريرة لجنوب لبنان كان كده و كده, بل و أقنعتني بمدى حقده عليها حين أعطتني نسخة من الأهرام تتحدث عن إلقاء القبض على خلية تابعة لحزب الله كانت تهدف لتفجير السفن في قناة السويس و تأجير شاليهات من الباطن و التهرب من ضريبة يوسف بك غالي العقارية و مخططات أخرى كثيرة يشيب لها الولدان.
تلك الليلة ظلت تتحدث إلى عن تفوقها على جميع جيرانها من البربر و البرابرة و البربريين و الأعراب و الخليجيين و العملاء و الصهاينة و الليبيين و السودانيين. فكلهم عالم ركش, و هي في المقابل أحسن واحدة فيهم, هي من جمعتهم من الشوارع و علمتهم و نضفتهم و عملتهم بني أدمين. لكن تعمل إيه في عالم خسيسة بيعضوا الإيد إل إتمدت لهم. و حكت لي أيضا عن أولائك الطمعانين فيها و في ثروتها.
و في النهاية نمت كما لم أنم من قبل و أنا في غاية السعادة و الفخر بحبيبتي الجميلة.
أظنكم عرفتم الآن من هي حبيبتي و عرفتم كم أحبها و مهما حاولتم فلن أصدق أي شئ تقولونه عليها, فأنتم إما حاقدين عليها أو طمعانين في ثروتها و هي كما قلت لكم ... هي حبيبتي التي لا تخطئ أبدا أبدا.

٢٠٠٩/١٢/١٨

راس السنة حاجة و الكريسماس حاجة تانية خالص

كل سنة في نفس الوقت ده بقابل نفس الناس و كلهم عندهم نفس المشكلة العويصة, محدش عارف إيه الفرق بين راس السنة الميلادية و الكريسماس. طب نبتدي الأول براس السنة عشان أسهل. رأس السنة هي أول السنة الجديدة, حاجة كدة زي راس السنة الهجرية, بس بتبقي في أول يناير بدل غرة محرم. الكريسماس بقة هو اليوم إل إتولد فيه سيدنا عيسى, و عندك شوية مسيحيين بيحتفلوا بيه يوم خمسة وعشرين ديسمبر و ناس تانية يوم سبعة يناير. يعني من الأخر كده عامل زي مولد النبي عندنا و لو إني مش عارف إذا كان فيه كمان أسس مسيحيين سلفيين بيعتبروا هما كمان الإحتفال بالكريسماس بدعة ولا لأ. المهم زي مانت شايف كده الإتنين حاجتين مختلفين.
طب واحد يقوللي ما ديه حاجة معروفة و مش محتاجة لت و عجن, أقوله لأ, أنا يابني بقالي ألف سنة تلات تربع الناس إل أعرفهم فاكرين الإتنين حاجة واحدة, و بعدين الساعة إتنين بليل وأنا سهران موراييش حاجة أعملها دلوقتي, فإيه المانع من شوة حكي و لت و عجن عالبلوج بتاعي.
واحد تاني يسألني ما حكم تهنئة الإخوة الكفاتسة براس السنة, أقوله إتوكس و إقرا الكلام إل مكتوب فوق خنقتنا.
يروح يقراه و يرجع يسألني ما حكم تهنئة النصاري بميلاد المسيح, أقوله طب و فيها إيه يا منيل لما تهنيهم, هوه مش نبي و من أولي العزم كمان, إيه يعني المشكلة لما تهنيهم بميلاده.
طبعا مش حايسكت و يقوللي للمسلم فرحتان وبس و مولد النبي بدعة و كلام كتير كده مش بافهمه, حاقوم قايلله خلاص كده أنا دماغي فيها حاجات كتيرة إلا القشرة و مش فاضيلك و حاروح أنام دلوقتي
مع السلامو عليكو

٢٠٠٩/١٢/١٧

أبوّخ إعلانات في التاريخ

فيه شوية إعلانات كده في التلفزيون ما يعدموهاش ... كمية من البواخة و الرخامة مالهاش حدود
و طبعا المركز الأول في البواخة حايروح لإعلانات الرنات و لعبة لوكسور و زوما و من على شاكلتهم ... أولا ليه البني أدم إل بيعمل الإعلان ده بيتكلم زي الجنّي إل لسه خارج من المصباح. و بعدين ليه بيقطّع في الكلام أكن عنده بوجيه بايظ و إخترع أرقام جديده زي إيتنيين بدل إتنين و تيسعا بدل تسعة.
فيه بقى الإعلانات الأحفورية بتاعت الراجل أبو دقن و صاحبة إل بيبيعوا مفارش و كبايات و حلل و مش بعيد لبسة و كلاسين ... إشتري طقم الماجيك خمس شرابات و فانلتين بنص كم و كل ده بيتسعة و تسعين جنيه. و أول عشرين متصل حياخدوا صابونة و طقم كلوتات الهنا و سوتيان هدية. إيه البيض الأومليت ده! تقولش باتفرج على قناة الموسكي تي في, ولا قناة العتبة الخضرا الفضائية.
كل ده كوم بقى و إعلانات الشيخ سيد و أحمد عبدون و محمد حسان و أمينة شلباية و الشلة العجيبة ديه. لو شوفتي حرامي الحلة ماشي على قفاكي بليل كلمي أبو السيد يفسرلك أحلامك. أما لو صاحبك نفضلك و عايزة حد يسليكي أو يحللك مشاكلك العاطفية في إطار من النيو دعويزم كلمي عبدون أو حسان. أما لو عندك نمش في لسانك من جوة أو بتطلعلك حبوب سودة في أمبوللتك و بتخلي شكلك وحش وسط صاحباتك كلمي الست شلباية تديكي وصفة مالهاش حل.
أما بقي لو صاحبك نفضلك عشان عندك حبوب سودة و نمش و بتحلمي بحرامي الحلة بالليل فلازم تتصلي بالخط الساخن و حايرد عليك عبدون و شلباية و سيد يا سايد في نفس واحد و يقولولك, إحنا الفسافس, فسفس.