٢٠١٠/٠٢/١٥

الفالنتاين المصري ... أم الأجنبي

Valentine Eggs
واحد زي حالاتي نص صاحباته ماتوا بالبلهاريسيا و النص التاني ماتوا متكرهبين أكيد مش حايهتم بالفلانطين, بس لجل حظي النكد قولت أعمل جولة في المدونات المصرية عن الفلافيلو داي ده و أكتب ملخص باللغة الإنجليزية عن عيد الحب المجيد و الناس هنا في مصر بتقول إيه بخصوصه. المهم عشان ماطولش عليكوا, تقريبا المدونين كتاباتهم كلها لم تخرج عن مجموعة ثابتة من الإسطمبات.

البنت أو الولد ال مش هاممهم: أنا صحيح عايش فراداني و مش مصاحب ولا خاطب ولا متجوز, بس ده مش معناه إني بحقد على المأنتمين, لأ, بالعكس خالص, كل ما هنالك إن الفالنتاين ده فكرة غربية إستهلاكية إمبريالية و بعدين ليه نحب في يوم واحد في السنة لما ممكن نحب طول السنة.
التحليل النفسي للحالة: نقول قصر ديل مثلا؟

البنت أو الولد إل مش هاممهم و في نفس الوقت متدينين: الفالنتين بدعة, و كل بدعة ضلالة, و كل ضلالة في النار, وللمسلم عيدان فقط, عيد الفطر و العيد الكبير, لكن الفالنتاين هو رجس من عمل الكفار و تشبه بالنساء و هو عيد نصراني يهودي علماني يدعو للفسوق و المعاصي.
التحليل النفسي: نقول برضه قصر ديل ولا إيه؟

البنت أو الولد إل مش هاممهم و في نفس الوقت مناضلين و وطنيين قوي: حب إيه بس إل عايزين يحتفلوا بيه, أنبوبة البوتاجاز شاحّة في السوق و حايشيلوا الدعم من رغيف العيش و المواصلات زحمة, حد فاضى للحب و لعب العيال ده! حب بلدك و إشتغل بإخلاص بدل ماتضيع وقتك في البنات و الكلام الفاضي ده.
التحليل النفسي: يووه بقى, هو قصر الديل ده ورانا ورانا ولا إيه؟

البنت أو الولد إل مش هاممهم و بينقطوا حب من كل ناحية: أنا السنا ديه - قال يعني مش بيعمل كده كل سنة - قررت إني أحب كل الناس حواليا, و أبعت وردة لزمايلي في المدرسة و عم جاباللا البواب و الأبلة بتاعت سنة أولى إعدادي.
التحليل النفسي: غير طبعا قصر الديل, ممكن نقول بالفم المليان, ياض إختشي على دمك و بلاش مياصة و إنت شبه تعبان البحر بالإنجليزي كده.

طب بدينكوا و أيمانكوا, لو الناس الأجانب شافوا الكلام ده حايقولوا علينا إيه, شعب بيعاني من عقد مركبة أو بعبارة أخرى
A Pervert Nation

٢٠١٠/٠٢/١٣

صافي يا لبن ... يا جماعة

من الواضح أنا النزاعات و المشاجرات بين المدونين و أهل التويتر قد زادت في الفترة الأخيرة. و حيث أن المشاجرات على ساحات الويب تو لا يمكن حلها سوي عن طريق أساليب ماركة ويب تو أيضا, فقد قمت بتدشين خدمة "صافي يا لبن", أو كما يحلو لأحمد فيصل تسميتها, "خدمة صافي يا لبن يا جماعة".
الخدمة بإختصار تهدف إلى تجميع أكبر عدد من التتويتات بهدف رأب الصدع بين المتنازعين و وضعها كلها في مكان واحد حتى يراها المتنازعين أنفسهم.

هي فكرة مجنونة ... نعم
هايفة و مالهاش لازمة ... نعم
مش ممكن يعني حاجة هابلة زي كده تصالح إتنين متخانقين ... نعم
طب ليه عملتها؟
هي خدمة عبثية بلا هدف سوى التسلية, لكن من يدرى, فربما تنجح ولو مرة واحدة في إصلاح ولو نزاع واحد إليكتروني
من يدري!

ملحوظة: لو كنت تكره الأشخاص المتنازعين بإمكانك إستبدال عبارة "صافي يا لبن" بعبارات أخرى مثل "عايزين دم, عايزين الناس تتلم" أو "ولعها ولعها, شعللها شعللها", و لمن يجد في نفسه الحس الكيوبيدي الفالنتيني يمكنه تحويل صافي يا لبن إلى خاطبة إليكترونية و توفيق راسين في الحلال. بس هو حر بقى أنا مش مسئول عن أي إستخدامات شريرة أو قليلة الأدب لهذه الخدمة العفيفة الطاهرة.

ملحوظة إضافية: قام فيصل بتأليف "دليل المدون الفطن لإستخدام خدمة صافي يا لبن" و يمكنكم قرأته هنا.

و صافي يا لبن, حليب يا قشطة
http://baralbait.com/t/safy